ننتظر تسجيلك هنا



إضافة رد
  #1  
قديم 11-27-2019, 03:29 PM
حمزه هلال حمزه هلال غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 11
افتراضي دورات تدريب المذيعين ومقدمي البرامج

لكل مجال ما يميزه من خصائص ومقومات، وما يتميزبه مجال الإذاعة والإعلام هو مواكبته الدائمة لكل جديد فمن خلال دورات تدريبية في الرياض يصبح المذيع الجديد أو المبتدئ ذو خبرة وكفاءة ملحوظة تساعده على أن يقدم للجمهور المعلومة بأسلوب شيق وبطريقة ممتعة لا تدعو إلى التكلف أو الجمود في الوقت ذاته.
وسوف تقدم لك دورات تدريبية في الرياض من خلال مركز ملتقى الخبرات دورات تدريب المذيعين ومقدمي البرامج ولمعرفة المزيد من هنا .
الإعلام وأهميته :
لا ينكر أحد دور الإعلام في تأثيره في حياة الشعوب فهو النبض الحقيقي لكل ما يحدث على مستوى أي وطن وترجمة هذه المواقف والأفعال تأتي عن طريق الإعلام مما يُبرز من دور القائمين عليه ومما يوضح أهمية اختيارهم على مستوى الكفاءة التعليمية والأكاديمية والعملية، وبالتالي تظهر أهمية الحصول على دورات تدريبية في الرياض تخص مجال الإعلام والإذاعة، تحدد فيه النظريات التي يجب أن يتبعها المذيعين والإعلاميين في الحقل الإعلامي لتحسين مستوى الإعلام وتحقيق أهدافه التي تسعى إليها الحكومات.
النتائج الإيجابية للدورات :
لا يتوقف العلم عند حدٍ معين ولا يمكن لطالب العمل أيًا كان مجاله أن يكتفي ببعض الدراسات والنظريات التي قد درسها في المجال التعليم التقليدي؛ لذلك فإن دورات تدريبية في الرياض تحقق هدف كل إنسانٍ طموح يريد أن يتقدم في مجاله المهني والعملي والأكاديمي، ومن أهم ما تحققه له ما يلي:
تدعيم اللغة العربية:
تختلف أوساط المذيعين باختلاف البرامج التي يقدمونها ويكونوا عنصر مشترك فيها، ولكن تبقى اللغة العربية هي العامل الأساسي الذي به يتم الحكم على مستوى أداء المذيع وهذا ما تحققه دورات تدريبية في الرياض التي تقوم بصقل اللغة العربية لدى المذيع وتوضيح الاختلافات النوعية بين الكلمات والجمل وتجهيز حصيلة من المعرفة باللغة العربية والنحو التي من خلالها يستطيع أن يقدم أي برنامج ثقافي أو ديني أو رياضي أو اقتصادي.
طريقة الإلقاء:
إن من أكثر ما يلفت نظر الناس إلى المذيع هو طريقة الإلقاء للحديث والموضوع الذي يناقشه فقد يكون هناك مذيع لا يجيد تلك المهارة فلا يفضل الناس الاستماع إليه ولعل بعض البرامج التي يُعرض عنها الناس تكون بسبب المذيع على الرغم من أن المادة التي يتم تقديمها هادفة وجيدة، وهذا ما نجده في دورات تدريبية في الرياض التي تحدد أساسيات المذيع الناجح والتي تأتي على رأس أولوياتها طريقة الإلقاء.
الصبر:
إن العوامل النفسية التي يتحلى بها الإنسان هامة للغاية في مجال عمله فبعضها ما يكون لديه بالفطرة وبعضها يكتسبها وهناك أخرى التي يتم تنميتها مع الوقت، ومن هذه الصفات صفة الصبر التي يجب أن يتحلى بها المذيع الناجح، فقد يقابله ضيف أو موقف أو حدث يستدعي أن يكون فيه صبورًا قدر الإمكان وهذا من الأمور التي توضحها دورات تدريبية في الرياض.
الجرأة والإقدام:
إذا كان المذيع ممتلكًا لمقومات الشجاعة والجرأة بحيث يستطيع أن يخوض كل تجربة وكل حدث اقتصادي أو اجتماعي او عالمي بشيء من الحكمة فإن هذا ما يريده الناس وأصحاب المال على حدٍ سواء، مما يُظهر من أهمية القناة والبرنامج والمذيع.
واسع الاطلاع والثقافة:
تدعيم دورات تدريبية في الرياض لكيفية سعة الأفق لدى المذيع وسعيه إلى كل جديد وحديث من الأساسيات التي يجب أن ينبني عليها العمل، فالمذيع المطلع يختلف كل الاختلاف عن مثيله المكتفي ببرنامجه التقليدي.
الأخلاق الحميدة:
اتصاف المذيع بالأخلاق الفاضلة من أهم ما يكون سببًا لانتشار اسمه بين أوساط العامة والخاصة، بالإضافة إلى المصداقية في الأداء وعدم المبالغة والتكلف مع شيء من التواضع، فكلها عوامل تؤهل لنجاحه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


| أصدقاء منتدى منجم الإبداع |


الساعة الآن 08:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لـ منتدى منجم الإبداع