ننتظر تسجيلك هنا



إضافة رد
  #101  
قديم 12-20-2019, 07:46 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


‏"لن تجد مَكروبا ضاقت عليه الدنيا بهمومها ولزم أذكار الصباح والمساء؛ إلا جعل الله له من بين أطباق الدنيا فرجا"

الشيخ الشنقيطي حفظه الله


{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}

من علم حقيقة الهداية وحاجة العبد إليها؛ أدرك أن الذي لم يحصل له منها أضعاف ما حصل له، وأنه كل وقت محتاج إلى هداية متجددة.

ابن القيم رحمه الله

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 12-21-2019, 08:58 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي



السعادة..
(( عمارة القلب بالقرآن ))
فهو حياة ونور وشفاء لما في الصدور
وصاحبه لاتضره فتنة مادامت السماوات والأرض:
(( فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى )) .

ناصر العمر ..



" إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ "

(... يدبر اﻷمر) فتفرغ للعبادة ﻻ يشغلك شيء

عقيل الشمري

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 12-23-2019, 09:25 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


قال شيخ الإسلام - رحمه الله-:

«و أما طلب حفظ القرآن فهو مقدم على كثير مما يسميه الناس علماً وهو إما باطل أو قليل النفع، وهو أيضا مقدم في التعلم في حق من يريد أن يتعلم علم الدين من الأصول والفروع،

فإن المشروع في حق مثل هذا في هذه الأوقات أن يبدأ بحفظ القرآن فإنه أصل علوم الدين»


قال ابن مسعود رضي الله عنه:
"كان الرجل منّا إذا تعلّم عشر آيات؛ لم يتجاوزهنَّ حتى يَعرف معانيهنَّ والعمل بهنّ".

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 12-24-2019, 09:10 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


قال الإمام ابن القيم
- رحمه الله تعالى - :

ولله في كل جارحة من جوارح العبد عبوديةٌ تخصُّه ، وطاعة مطلوبة منها ، خُلِقت لأجلها وهُيِّئتْ لها ، والناس بعد ذلك ثلاثة أقسام :

أحدها : مَن استعمل تلك الجوارح فيما خُلِقتْ له وأريدَ منها ، فهذا هو الذي تاجرَ الله بأربح التجارة ، وباع نفسَه لله بأربح البيع ، والصلاة وضعت لاستعمال الجوارحِ جميعِها في العبودية تبعًا لقيام القلب بها .

الثاني : مَن استعملها فيما لم تُخلَق له ، ولم يُخلَقْ لها ، فهذا هو الذي خاب سعيه وخسرت تجارته ، وفاته رِضَى ربِّه عنه وجزيلُ ثوابه ، وحصل على سخطه وأليم عقابه .

الثالث : مَن عطّل جوارحَه وأماتهَا بالبطالة ، فهذا أيضًا خاسرٌ أعظم خسارة ، فإن العبد خُلِق للعبادة والطاعة لا للبطالة ، وأبغض الخلق إلى الله البطَّال الذي لا في شغل الدنيا ولا في سعي الآخرة ، فهذا كَلٌّ على الدنيا والدين .

|[ الكلام على مسألة السمع ]|
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 12-25-2019, 09:14 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


أهل القرآن ..



لا شك أن صُنوف الخير كثيرة ، وأسباب اكتساب الحسنات والتزود منها متنوعة ،

لكن أشهدُ أن الذي جعل له ورداً مُطولا من القرآن يوميا ..

أنه استفاد من وقته ،
ونافس الصالحين ،
واستكثر من الحسنات.
وانتفع في ساعاته ،
وازداد بركةً في كل يومه ،
واطمأن في قلبه ،
وارتاحت نفسه من لوم التقصير ،
ووافق قوله فعله إن كان ممن يتحدث بالخير ،
فإن كان طالب علم فهو إلى الربانية يسير ،
وإن كان عامياً لم يُكتب له من العلم نصيب فهو متربع على كراسي التوفيق والتسديد يوم أن حُرمها الغائب عن موائد التكريم ومواطن الفضل وساحات الأجور

اللهم هذه أنعامك ، ،، فلا تحرمنا القرب من أبوابها وتجربة العيش فيها


أحمد المغيري


افتح_مصحفك

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 12-26-2019, 09:03 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


للعيش مع القرآن نعيم خاص ،
تكفل الله بإسعادِ هذه المضغة المُتقلبة ،
وضمن الله تعالى لها الفرح ،
فما مِن طائع لله قد نصب بين يديه يرجو الله والدار الآخرة إلا وقد اصطبغ بصبغةٍ من رِضا وارتدى برداءٍ من راحة ..

إن الذين يقتطعون وقتاً طويلا طويلا مع القرآن قد أتم الله عليهم نعمته وأكمل لهم من السرور ما به يسيرون مع القرآن


ش/ أحمد المغيري



هجرانك ( لحرف ٍ مِن القرآن ) .. خسارة
أما علمتَ أن في كلمةٍ واحدة من القرآن حروف،

وفي سطر أضعافها ،
وفي صفحة أضعاف أضعافها
لمَ تُهدر هذه الحسنات وأنتَ قادرٌ

أحمد المغيري


افتح_مصحفك

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 12-27-2019, 09:16 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


من فضائل يوم الجمعة

المُبكِّر للجمعة يكون له بكل خطوة إلى المسجد عملُ سنةٍ: صيامِها، وقيامِها


عن أوسِ بنِ أوسِ قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(مَن غسَّل يوم الجمعة واغتسل، وبكَّر وابتكر، ومشى ولم يَركَبْ، ودنا من الإمام، واستمَعَ ولم يَلْغُ - كان له بكلِّ خطوةٍ عمل سنة: أجرُ صيامها، وقيامها)؛
صحيح المشكاة.

وغسَّل: أي: غسَل رأسه، كما دلَّ عليه الحديث الذي رواه أبو داود وصحَّحه الألباني عن أوس الثقفي: ((مَن غسَّل رأسَه يوم الجمعة واغتسل...)) وساق نحوه.

ومن قصَّر في التبكير وفرَّط، فهو محرومٌ، قد حَرَم نفسَه من أجرٍ عظيمٍ جدًّا، قد يُقارِبُ أجرَ ليلةِ القدر، كان سينالُه بقليل عملٍ!

قال الشوكانيُّ:
والحديث يدلُّ على مشروعية الغُسْل يوم الجمعة.... وعلى مشروعية التبكيرِ، والمَشْيِ، والدُّنوِّ من الإمام، والاستماع وترك اللَّغْو، وإن الجمعَ بين هذه الأمور سببٌ لاستحقاق ذلك الثواب الجزيل.



يوم_الجمعة

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 12-27-2019, 06:10 PM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي


أعظم السعادة: أن تُدمِنَ الدعاء ،
وأعظم أسباب محبة الدعاء: أن تَثِقَ في الله وقُدرته البالغة ، وأن تستشعر تدبير الله للأمور ، وأن تُوقِنَ بحكمة الله فيما غاب عنك كيقينك فيما ظهر لك من أمور الحياة ، وأن تستشعِر عظيم افتقارك إلى الله مهما أُوتيت مِنْ قوَّة وعافيةٍ وذكاءٍ ومال .

د. سلطان العرابي

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 12-28-2019, 09:09 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي

(إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ)


باع المغبونون منازلهم من الجنة بأبخس الحظ وأنقص الثمن، وباع الموفقون نفوسهم وأموالهم من الله وجعلوها ثمنا للجنة؛ فربحت تجارتهم، ونالوا الفوز العظيم، قال الله تعالى: إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ.

ابن القيم، مفتاح دار السعادة 1/10، 11

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 12-28-2019, 09:10 AM
عطاء دائم عطاء دائم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 331
افتراضي



أوصى ابنُ قُدامَة إخوانَهُ :


" ... واعلم أنّ مَن هوَ في البَحرِ على اللوحِ، ليسَ بأحوَجَ إلى اللهِ وإلى لُطفه ممن هوَ في بيتِه بينَ أهلِه ومالِه ... فإذا حققتَ هذا في قَلبِك فاعتمد على الله اعتمادَ الغريقِ الذي لا يَعلَمُ له سببُ نجاةٍ غيرَ الله ..."


- الوصية المُباركة (ص ٧٧)

مجالس الصالحين📚
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


| أصدقاء منتدى منجم الإبداع |


الساعة الآن 06:29 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لـ منتدى منجم الإبداع