ننتظر تسجيلك هنا



إضافة رد
  #1  
قديم 03-19-2020, 03:06 PM
حمزه هلال حمزه هلال غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 24
افتراضي إستراتيجية الإدارة الناجحة

من المعروف أن المؤسسات والشركات يقوم على شئونها مدير تم تعيينه وفق جهوده المبذولة وكفائتة الفعالة في السيطرة على المواقف الصعبة والقدرة على تنظيم وتخطيط النشاطات المختلفة، ومن هنا تم توفير الدورات التدريبية التي تُمكن المدراء من معرفة الإدارة الناجحة كيف تكون ومعرفة كيفية التعامل مع الفريق من قبل خبراء متخصصين في تلك الأمور، كل هذا من خلال مراكز الدورات التدريبية التي تنمي المهارات لدى جميع المدراء لكي يحققوا أهدافهم المختلفة.
ويقدم لنا مركز ملتقى الخبرات للتدريب بالرياض دورة تدريبية عن إستراتيجية الإدارة الناجحة وهذه الدورة تعد أحد أبرز الدورات المُقدمة من مركز ملتقى الخبرات .
تعريف الإدارة :
الإدارة هي عبارة عن عملية حركية وفكرية يقوم بها المدير عن طريق تنظيم وتنسيق الممارسات المختلفة الخاصة بالمؤسسة، من أجل الوصول إلى أهداف منشودة معينة، فالإدارة تُشكل عامل إنتاج يشمل الآلات والمواد والمال كما أنها ركيزة أساسية في عملية الإبتكار والتسويق، ومن خلال مركز الدورات التدريبية بالرياض يستطيع المدير الوصول بمؤسسته إلى الجودة والكفاءة بعد تطبيق الأسس الناجحة للإدارة والتي تقوم على تعليمها جميع الدورات التدريبية الخاصة بالمجال الإداري، فهذه الدورات تجعلهم متمكنين من اختيار القرارات الحاسمة وتنفيذها بناء على خطط مدروسة من قبل المدير وبعض الأعضاء.
الإدارة الناجحة وعواملها الفعالة :
التنظيم من أهم العوامل الأساسية التي تُساهم في نجاح العملية الإدارية فهو يستند إلى التنسيق بين نشاطات ومسئوليات كل فرد من أفراد الفريق، بالإضافة إلى أنه يعمل على تحديد جميع المهارات والخدمات التي تحتاج المؤسسة إليها داخل كل قسم والتي تحتاجها كل إدارة داخل هذه المؤسسة، لهذا ينبغي على أي شخص يتولى مسئولية الإدارة أن يذهب إلى الدورات التدريبية فهي عنصر أساسي في عملية نجاح العملية الإدارية فالمدير يحتاج إلى معرفة كافة المعلومات والخبرات التي ترفع من مستواه، فهذه الدورات الادارية تم تهيئتها وتجهيزها لتنمية مهارات وقدرات أصحاب المناصب الرفيعة مثل المدراء، كما أن من العوامل الأساسية الفعالة التخطيط والذي من دونه لا يُستطاع تحقيق مهام المؤسسة وأهدافها، فلابد من خطط صحيحة مدروسة لكي يسير على أساسها جميع الموظفين.
القيادة وأنماطها المختلفة :
هناك أنماط عديدة يسير عليها المدراء حسب رغبتهم وإمكانياتهم وقدراتهم، فالنمط الكلاسيكي معناه أن القائد يقو بإعطاء أفراد الفريق الذين يتولون مسئولية الإدارة الأدنى من مستوى إدارته سلطات لتسهيل العمل، وهناك أيضًا النمط التحويلي الذي يعمل القائد من خلاله على تبديل وتغيير بعض الخطط والإجراءات التي يراها الفريق غير ملائمة ولكنها تعمل على خدمة المؤسسة على المدى البعيد، ولكي يستطيع المدير القيام بهذه المهمة الشاقة التي تحتاج إلى مهارات عليه أن يحضر أفضل الدورات الإدارية، فهذه الدورات التدريبية يستفيد منها جميع الحاضرين بشكل فعال والتي تُمكنهم من الوصول إلى الهدف المراد تحقيقه.
الأسلوب الفني للإدارة الناجحة :
هناك قواعد فنية يجب أن يسير عليها القائد لكي يكون ناجحًا عند قيادته لمؤسسته فنجاح أي مؤسسة يكمن عند وجود موظفين يتمتعون بالكفاءة ويساعدون القائد في رفع مستوى هذه المؤسسة، ومن هنا لابد أن يقوم القائد بخلق روح التعاون بين الفريق وأيضًا معرفة كيفية محاسبة ومكافئة فريق عمله لكي يبذلوا أقصى جهد لديهم من أجل هذه المؤسسة فيرى منهم أفضل النتائج المثمرة، وعن طريق الدورات التدريبية يستطيع القائد امتلاك معلومات غزيرة تُفيده في عمليته القيادية، ونظرًا لاحتياج المدراء إلى من يمدهم بالخبرات والمعارف اللازمة التي تجعلهم قادة ناجحين ومؤثرين في موظفيهم تم توفير الدورات التدريبيه والتي تقوم بدورها في غرس المعلومات النافعة التي تخص الإدارة الناجحة لدى جميع الإداريين الحاضرين لهذه الدورات.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


| أصدقاء منتدى منجم الإبداع |


الساعة الآن 04:46 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لـ منتدى منجم الإبداع